وكيل وزارة الداخلية يرأس وفد وزارة الداخلية المشارك في أعمال الاجتماع الأول للجنة السعودية الإمارتية المشتركة









 

 

رأس معالي وكيل وزارة الداخلية الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداود وفد وزارة الداخلية المشارك في أعمال الاجتماع الأول للجنة السعودية الإمارتية المشتركة الذي عقد في العاصمة أبو ظبي.

وألقى معاليه في الاجتماع، كلمةً شكر فيها دولة الإمارات العربية المتحدة على حسن الضيافة وكرم الاستقبال، مشيراً إلى أن الاجتماع يأتي انفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وأخيه سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لية بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومؤكدًا حرص البلدين على توطيد العلاقات الأخوية بينهما وتكثيف التعاون الثنائي عبر التشاور والتنسيق المستمر في مجالات عديدة لتعزيز منظومة التعاون الأمني المشترك في إطار الاتفاق الموقع بين البلدين للتعاون في مجال اختصاصات وزارة الداخلية.

وأوضح معاليه أن هذا اللقاء يسعى إلى النظر في تشكيل فرق عمل مشتركة متخصصة في جميع المجالات الأمنية ووضع آلية لعملها وضمان المتابعة والوصول لنتائج ملموسة بما يعكس النموذج الأمثل للتعاون الثنائي بين الدول ويمهد لمرحلة جديدة لتطوير التعاون بين البلدين في سبيل مكافحة الجريمة بجميع أشكالها وصورها خاصة مكافحة المخدرات، وتفعيل آلية لتبادل المعلومات.

 

وسأل معاليه الله تعالى أن يكلل هذا اللقاء بالتوفيق والنجاح وتحقيق ما تصبو إليه القيادة الرشيدة في البلدين الشقيقين، حضر الاجتماع أعضاء الوفد المرافق لمعاليه .​







​​​​​​​