برعاية سمو وزير الداخلية انطلاق سباق الوفاء الرابع لشهداء الواجب





برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية نظم الاتحاد الرياضي السعودي لقوى الأمن الداخلي سباق الوفاء للشهداء الرابع للجهات العسكرية، وذلك على استاد مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية في المدينة المنورة بحضور معالي مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام رئيس اللجنة العليا المنظمة لسباق الوفاء للشهداء الرابع الفريق أول سعيد بن عبد الله القحطاني.

وبلغت مسافة السباق 8 كيلومترات بمشاركة 320 متسابقاً يمثلون 17 جهة عسكرية وهي: الأمن العام، القوات الجوية الملكية السعودية، المباحث العامة، الدفاع الجوي، الدفاع المدني، المديرية العامة للجوازات، الإدارة العامة للسجون، الأحوال المدنية ، حرس الحدود، قوات الأمن الخاصة، قوات الطوارئ الخاصة، قوة الصواريخ الاستراتيجية، قوات أمن المنشآت، كلية الملك فهد الأمنية، مكافحة المخدرات، القوات البرية، ووزارة الحرس الوطني .

وراقب السباق 35 حكماً معتمداً من الاتحاد السعودي لألعاب القوى  .

وتضمن برنامج الحفل الرسمي كلمة الاتحاد الرياضي السعودي لقوى الأمن الداخلي ، وعرض مرئي مختصر لسباق الوفاء، ونشيد عن الشهداء، وفيلم وثائقي (طموحات وإنجازات) عن ما أنجزه اتحاد قوى الأمن الرياضي، فيما كان الختام بتتويج الجهات العسكرية الفائزة ، ثم السلام الملكي.

من جانبه أكّد مدير عام الجوازات اللواء / سليمان بن عبدالعزيز اليحيى أن مبادرة تكريم شهداءَ  الواجب ممثلاً في أهليهم وذويهم ليس بالأمر الجديد لرعاية الدولة بقيادة سيدي ومولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو سيدي ولي العهد وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله جميعاً 

وأشار اللواء اليحيى إلى أن هذه المناسبة التي حظيت برعاية سمو سيدي وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير / عبدالعزيز بن سعود بن نايف سلمه الله ، تأتي في إطار رعاية ولاة الأمر لأبنائهم وجنود الوطن  اللذين ضحّوا بأرواحهم خدمةً لدينهم ووطنهم ودرعاً واقياً لحدود الوطن من كل معتدٍ أثيم

وأوضح مدير عام الجوازات أن وزارة الداخلية ممثلة في الإتحاد السعودي لقوى الأمن الداخلي  تعكس وجهاً حضارياً وإنسانياً  لهذه البلاد وأهلها وتخليداً لذكرى الأبطال اللذين بذلوا أرواحهم لخدمة دينهم ووطنهم وقيادتهم .



​​