ذكرى البيعة التاسعة ... ملحمة عطاء ونماء




في مثل هذا اليوم من عام 1426هـ بايع الشعب السعودي خادم الحرمين الشريفين الملك / عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود يحفظه الله على السمع والطاعة والولاء في السراء والضراء
ذكرى خالدة في ذهن كل مواطن وهو يرى الكم الهائل من المشاريع الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية العملاقة التي سابقت الزمن لتكون المملكة العربية السعودية ضمن العشرين دوله الكبرى في العالم وتشارك بفعالية في قمم العشرين التي عقدت في واشنطن ولندن وأصبح للمملكة عمقا استراتيجيا في المحافل الدولية وصناعة القرار العالمي .
تسع سنوات من ملحمة الحب والخير والأمن والاستقرار حرص خلالها خادم الحرمين الشريفين على تحقيق رفاهية المواطن وتعزيز مسيرة التنمية بقرارات حكيمة تمثلت في معالجة الفقر ودعم الضمان الاجتماعي واعتماد المشاريع التنموية للبنى التحتية والخدمات الصحية والتعليمية ووضع الخطط الكفيلة بحماية الاقتصاد ليصمد أمام الأزمات المالية العالمية.
إن الاحتفال بهذه الذكرى المباركة تعني الاحتفال بمنظومة من الانجازات والعطاءات التي تحققت في عهد مولاي خادم الحرمين الشريفين أكسبت المملكة مكانه عالميه رفيعة وريادة للعالم الإسلامي من خلال مبادرات السلام والحوار العالمي المشاريع العملاقة لخدمة الإسلام والمسلمين بتوسعة الحرمين الشريفين ومشروع قطار الحرمين لخدمة ضيوف الرحمن .
إن المقام والمقال ليضيق ذرعا بسرد ما تحقق خلال التسعة أعوام الماضية من العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين كان آخرها حرصه حفظه الله على وحدة الصف واستئصال شأفة الإرهاب من خلال الأمر الملكي الكريم الذي وضع حدا للفوضى والاجتهادات في مسائل القتال في الخارج وخطورة التحزبات التي تستهدف وحدة المجتمع السعودي والأمن والاستقرار الذي تنعم به هذه البلاد حرسها الله.
فالوطن نسيج واحد والثوابت الوطنية تقوم على المنهج الإسلامي القويم الذي يجمع القلوب وعلى الوحدة السياسية التي حققها مؤسس هذه  البلاد جلالة الملك المغفور له بأذن الله الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه
                                                                                                بقلم 
                                                                                   العميد /سعد بن رحيل السويدي 
                                                                                     مدير جوازات منطقة عسير