اللواء اليحيى .. حاضر ومستقبل الوطن بأيدٍ أمينة

 

 
 

 

                                                                     بقلم                                   
                                                    اللواء / سليمان عبدالعزيز اليحيى

 

 

تمر المملكة العربية السعودية بمرحلة هامة نحو المضي قدماً بثبات ورويةً وإتقان لتحقيق أهداف رؤية المستقبل 2030 وهي الرؤية التي تعني مستقبل الوطن ومواطنيه .
وبالأمس جاءت تباشير الفرح والبهجة والسرور وعمت أرجاء الوطن وجنود وحماة الوطن جاءت لترسم رؤية المرحلة القادمة في أجواء من العدل والإنصاف والحزم والعزم لمرحلة إدارية قادمة وقبل هذا وذاك إسعاد المواطنين من موظفي الدولة ( مدنيين وعسكريين ) بعودة البدلات والعلاوات إلى وضعها الطبيعي في فترة وجيزة وهي من سِمّات القيادة الناجحة والرؤية الواضحة لتحقيق الأهداف ونبل الغايات .
  إن استشعار حاجة المواطن للأمن والأمان والعيش الكريم لا تقل أبداً عن حاجته الفعلية لأن يكون سنداً قوياً في أمن الوطن وحماية ترابه ، وهي أيضاً لمسةٌ حانيةٌ من ولي الأمر ـ يحفظه الله ـ تجاه شعبه من أبنائه وبناته وهي رسالة لمن يهمه الأمر من القائمين على خدمة الوطن والمواطن أن شرف الخدمة لهما لا يقارن بأي شرف آخر ، وإن إتاحة الفرصة لجيل شاب ومدرك وواعٍ في تولي المسؤولية يعني بذلك أن المستقبل بأيدٍ أمينة وأن الوطن للجميع وأن الحفاظ على مقدراته ومكتسباته مسئولية الجميع .
لقد كان المواطن ولا يزال وسيظل محور الاهتمام والرعاية والخدمة التي يوليها خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله جل اهتمامه وعنايته وهو القريب رعاه الله من هموم المواطن وحاجاته منذٌ أن كان أميراً للرياض وكان بابه في مكتبه أو في منزله مفتوحـــاً لجميع المواطنين وقضاء حاجاتهم والإنصاف والعدل للقاصدين إليه وحين نذكر أن الوطن بأيدٍ أمينة فإن أمن هذه البلاد مناطٌ برجالٍ مخلصين نذروا أنفسهم وأرواحهم في خدمته والاستشهاد عن حياضه والدفاع عن تربته ويقود هذه المسيرة من الإنجاز وبسط الأمن والاستقرار سيدي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن نايف بن عبدالعزيز ـ يحفظه الله ـ حاملاً هذه المسئولية العظيمة وذراعاً قوياً في مواجهة الإرهاب والتطرف والجريمة .
وعلى حدودنا يقف الأشاوس من جنود هذا الوطن دفاعاً عن أمن الحدود وردع كل معتدٍ أثيم وينهض بقيادة هذه المهمة سيدي ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله .
هذه منظومة القيادة والمسئولية والنجاح للحفاظ على أمن الوطن ومكتسباته .
وهذه بلادي المملكة العربية السعودية وطن الأمن والاستقرار .
وهذه عزيمة الرجال وإصرار القادة أن الوطن أمانة في أعناقنا حين تكون بلادي ومستقبلها في أيدٍ أمينة
 
                                                                      *مـديـر عـــام الجـــوازات