اللواء اليحيى يتفقد سير العمل في إدارة متابعة الوافدين بمنطقة الرياض



 
تفقد مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى أمس سير العمل في إدارة متابعة الوافدين بمنطقة الرياض وموقع استقبال الوافدين المخالفين المستفيدين من المهلة المحددة للمغادرة للحملة الوطنية الشاملة لتعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود "وطن بلا مخالف" بشعبة جوازات الملز بالرياض .
واطلع اللواء اليحيى خلال الزيارة على سير العمل في صالات استقبال الوافدين المخالفين المستفيدين من الحملة، كما تابع إجراءات إنهاء مغادرة المخالفين وأشاد بالجهود المتخذة من منسوبي الجوازات والجهات المشاركة معهم في هذه الحملة والرفع من معنوياتهم مشيراً إلى أن العمل مستمر خلال الفترتين الصباحية والمسائية ، كما حثهم على بذل المزيد من تلك الجهود في الأيام القادمة ، واطمأن خلال زيارته على طريقة العمل والآلية المتبعة في إنهاء إجراءات المخالفين المبادرين بمغادرة المملكة والذين يتطلب سفرهم إنهاء اجراءاتهم عن طريق مراجعة مواقع استقبال المخالفين بالجوازات.
كما التقى اللواء اليحيى بعددٍ من الوافدين المخالفين للوقوف على احتياجاتهم ومساعدتهم في إنهاء إجراءاتهم .
ووجه اللواء اليحيى خلال هذه الجولة كافة منسوبي الجوازات في جميع مناطق المملكة ببذل مزيداً من الجهد والعمل على تسهيل وسرعة إنهاء إجراءات مغادرة كافة الوافدين المخالفين الراغبين في مغادرة المملكة بالدقة والسرعة المطلوبة , مع إعفائهم من الغرامات والرسوم وبصمة مرحل والعقوبات المترتبة على مخالفتهم لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود ، وتنظيم العمل بما يضمن تطبيق الأنظمة لتقديم أفضل الخدمات للمواطن والمقيم النظامي وضرورة التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية المشاركة في الحملة الوطنية الشاملة لتسهيل إجراءات مغادرة الوافدين المخالفين.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة تأتي إنفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية " حفظه الله " لتسهيل إجراءات مغادرة الوافدين المخالفين المبادرين بالمغادرة من تلقاء أنفسهم خلال المهلة المحددة ( 90 ) يوماً والتي بدأت في 1/ رجب / 1438هـ ولم يتبق منها سوى خمسة أيام فقط ، حيث قامت المديرية العامة للجوازات في وقت مبكر بتجهيز كافة مقار استقبال الوافدين المخالفين في جميع مناطق المملكة لتسهيل مغادرتهم بعد استكمال الإجراءات النظامية.