اكتمال وصول جميع الحجاج المستفيدين من مبادرة طريق مكة إلى المملكة


بفضل الله تعالى تم عند الساعة ( ٤ فجراً من يوم الخميس الموافق١٤٣٩/١٢/٥ه وصول آخر الرحلات الناقلة للحجاج المستفيدين من مبادرة طريق مكة التي تم تطبيقها هذا العام في مطاري كوالالمبور وجاكرتا، والذين بلغ عددهم  (103057) حاجاً قدموا إلى المملكة بواسطة (240) رحلة جوية، منها (137) رحلة وصلت عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة و (103) رحلات عبر مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة .

وأوضح مدير عام الجوازات رئيس فريق مبادرة طريق مكة اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى أن هذه المبادرة التي تكللت ولله الحمد بالنجاح تمثل واحدة من المبادرات التي تقوم لجنة الحج العليا على تطويرها، بمتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ،  وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع  -حفظهما الله- للارتقاء المتواصل بخدمات ضيوف الرحمن.

يذكر أن مبادرة طريق مكة هي إحدى المبادرات التي يجري تنفيذها ضمن برامج التحول الوطني (2020)، تحقيقًا لرؤية المملكة (2030) وذلك للارتقاء بخدمات الحجاج، وتسهيل وتيسير إجراءات سفرهم وأدائهم لفريضة الحج ، وذلك من خلال إنهاء إجراءات الدخول إلى المملكة في مطارات دولهم، ويشمل ذلك إصدار التأشيرات وإنهاء إجراءات الجوازات والجمارك، والتحقق من توفر الاشتراطات الصحية، وترميز وفرز الأمتعة وفق ترتيبات النقل والسكن بالمملكة، الأمر الذي مكّن الحجاج من تجاوز تلك الإجراءات عند وصولهم إلى المملكة، والانتقال مباشرة إلى الحافلات التي تقلهم إلى أماكن إقامتهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

وكان فريق من المسؤولين برئاسة مدير عام الجوازات قد شارك في تدشين المبادرة عبر مطاري ماليزيا الدولي في كوالالمبور ومطار سوكارنو هاتا الدولي في جاكرتا غرة شهر ذي القعدة الماضي.​